1. السلام علیکم
    آئی ٹی استاد ڈاٹ کام وزٹ کرنے کا شکریہ۔ ہم آپکو خوش آمدید کہتے ہیں۔ فورم کے کسی بھی حصے کو استعمال میں لانے جیسے پوسٹنگ کرنے، کوئی تھریڈ دیکھنے یا لکھنے کسی بھی ممبر سے رابطہ کرنے کے لئے اور فورم کے دیگر آلات وغیرہ کا استعمال کرنے کے لئے آپکا رجسٹر ہونا ضروری ہے۔ رجسٹر ہونے کے لئے یہاں کلک کریں۔ رجسٹریشن حاصل کرنا بالکل آسان اور بالکل مفت ہے۔
  2. آئی ٹی استاد کے لیے ٹیم ممبرز کی ضرورت ہے خواہش مند ممبرز ایڈمن سے رابطہ کریں
    Dismiss Notice
  3. Dismiss Notice

علم تجوید سے لاپروائی اور اس کا انجام


آئی ٹی استاد کی ںئی ایپ ڈاونلوڈ کریں اور آئی ٹی استاد ٹیلی نار اور ذونگ نیٹ ورک پر فری استمال کریں

itustad

Discussion in 'Quran e Kareem' started by PakArt, Jul 13, 2014.

Quran e Kareem"/>Jul 13, 2014"/>

Share This Page

  1. PakArt
    Offline

    PakArt ITUstad dmin Staff Member
    • 83/98

    ديني علوم ميں سب سے زياده اهميت علم قرآن كو حاصل هے، اس ليے كه علم قرآن تمام علوم كا منبع و سرچشمه هے ، علم قرآن هي كا ايك حصه علم قرائ ت بھي هے، يه قرآن سيكھنے كا سب سے پهلا مرحله هے۔ يهي وجه هے كه جب بچو ں كو اسلامي تعليم دلانا مقصود هوتا هے تو سب سے پهلے ناظره قرآن يعني ديكھ كر قرآن پڑھنا سكھايا جاتا هے۔ علم قرآن كے دوسرے مراحل تفهيم، تحفيظ اور تفسير وغيره بعد ميں آتے هيں۔ لهذا قرآن كي قرائ ت سيكھنا علم قرآن كا پهلا مرحله هوا۔

    
قرآن پاك كو درست پڑھنا فرض عين هے، قرآن پاك كے كلمات كيسے ادا كريں، الفاظ و حروف كس طرح زبان سے نكالے جائيں، يه ايسي باتيں هيں جن كا جاننا هر مسلمان پر فرض هے، الله عز و جل نے قرآن پاك ميں ارشاد فرمايا: وَرَتِّلِ ال قُر اٰنَ تَر تِے لًا oقرآن پاك ترتيل سے پڑھو، يعني هر هر كلمه صاف صاف جدا جدا اور واضح ادا كرو ، قرآن پاك كے پڑھنے پر اجر و ثواب اسي وقت مل سكتا هے جب قرآن پاك كو درست اور صحيح پڑھا جائے اور علم تجويد كے بغير قرآن پاك كو درست پڑھ لينا ممكن نهيں هے۔ اس ليے علم تجويد سيكھنا ضروري هے اور اس سے غفلت گناه ۔يهي وجه هے كه حضور صلي الله تعاليٰ عليه وسلم نے بغير تجويد كے قرآن پاك پڑھنے والے كو فاسق فرمايا هے ، چناںچه شيخ مكي بن ابي طالب نے فرمايا: وَقَد صَحَّ ا َنّ رَسُو لَ اللّٰه صلي اللّٰه تعالي عليه وسلم سَمّي قار القرٰانِ بغير التجويد فاسقًا ﴿نهايۃ القول المفيد ص10﴾ صحيح روايت سے ثابت هے كه رسول الله صلي الله تعاليٰ عليه وسلم نے بغير تجويد كے قرآن پاك پڑھنے والے كو فاسق قرار ديا هے۔ يعني قرآن پاك كے غلط پڑھنے والے كو حضور صلي الله تعاليٰ عليه وسلم نے فاسق فرماياهے۔

    
قرآن پاك غلط پڑھنے كو لحن كهتے هيں، لحن كي دو قسميں هيں، لحن جلي اور لحن خفي، لحن جلي يعني لفظي غلطي جو معني اور معرفت دونوں ميں مخل هوتي هے ، لحن خفي جس سے معني تو فاسد نهيں هوتا مگر سمجھنا مشكل هوتا هے۔ لحن جلي كا پڑھنا اور سننا دونوں حرام اور اس سے بچنا واجب هے۔ لحن جلي كے ساتھ پڑھنے والے اور سننے والے دونوں هي گنه گار هوتے هيں ، بلكه ايسا پڑھنے اور سننے والے پر خود قرآن پاك بھي لعنت كرتا هے۔ چناںچه حضرت امام غزالي رحمۃ الله تعاليٰ عليه نے حضرت ابن عباس رضي الله تعاليٰ عنه كا يه قول نقل فرمايا: رُبَّ تال لل قُرآن و القُرآن يلعنه ﴿ حيائ العلوم ج1 ص 417 باب في ذم تلاوۃ الغافلين﴾ يعني بهت سے قرآن كي تلاوت كرنے والے ايسے هيں كه ﴿غلط پڑھنے كي وجه سے يا معني ميں تحريف كرنے كي وجه سے يا قرآن كے خلاف عمل كرنے كي وجه سے﴾ قرآن پاك ان پر لعنت كرتا هے۔

    
دوسري جگه ارشاد فرمايا: قال بعض العلمائ: ن العبد ليتلو القرآن فيلعن نفسه وهو لا يعلم ﴿ يضًا ج1ص 417﴾ يعني بعض علما نے فرمايا كه بنده قرآن پڑھتا هے تو قرآن خود اس كي ملامت كرتا هے اور اسے معلوم نهيں هوتا ۔

    
دوسري جگه منقول هے: قال بعض السلف: ن العبد ليفتتح سورۃً فتصلي عليه الملائكۃ حتي يفرغ منها و ن العبد ليفتتح سورۃً فتلعنه حتي يفرغ منها ﴿ يضًا ج1ص 418باب في ذم تلاوۃ الغافلين﴾ بعض اسلاف نے فرمايا: بے شك بنده كسي سوره كو ﴿پڑھنا﴾ شروع كرتا هے تو فرشتے اس كے ليے دعائيں كرتے رهتے هيں جب تك كه وه اس سے فارغ نهيں هو جاتا ،اور بے شك بنده كسي سوره كو ﴿پڑھنا﴾ شروع كرتا هے تو فرشتے اس پر لعنت كرتے رهتے هيں جب تك كه وه اس سے فارغ نهيں هو جاتا۔ يعني اگر قرآن پاك كا حق ادا كرتے هوئے اس كو درست پڑھتا هے تو فرشتے دعائيں كرتے هيں اور اگر غلط پڑھتا هے تو لعنت كرتے هيں جب تك كه پڑھنا چھوڑ نه دے۔

    
علم تجويد هي ايسا علم هے جس كي رعايت سے قرآن پاك صحيح پڑھا جا سكتا هے، اس كے بغير قرآن صحيح پڑھنے كا تصور محض باطل هے۔ يهي وجه هے كه علما نے علم تجويد و قرائ ت كو فرض عين قرار ديا۔ چناںچه اعليٰ حضرت امام احمد رضا رضي الله تعاليٰ عنه نے ارشاد فرمايا: اتني تجويد كه هر حرف دوسرے سے صحيح ممتاز ادا هو فرض عين هے ۔ بغير اس كے نماز قطعًا باطل هے۔ عوام بے چاروں كو جانے ديجيے خواص كهلانے والوں كو ديكھيے كتنے اس فرض پر عامل هيں۔ ﴿فتاوي رضويه ج:1،ص :55﴾

    
حضور صدر الشريعه عليه الرحمه نے ارشاد فرمايا: ط،ت س، ث، ص ذ، ز، ظ ا، ئ، ع ھ، ح ض، ظ، د ان حرفوں ميں صحيح طور پر امتياز ركھنا ضروري هے ورنه معني فاسد هونے كي صورت ميں نماز نه هوگي اور بعض تو س، ش ز، ج ق، ك ميں بھي فرق نهيں كرتے ۔ ﴿بهار شريعت ج:1،ص :108﴾

    
اسلام ميں نماز مسلمانوں پر سب سے اهم فريضه هے جس كا ايك ركن قرائ تِ قرآن بھي هے، قواعد تجويد كي رعايت كے بغير اس پر عمل نهيں هو سكتا۔ يهي وجه هے كه تجويد كے بغير نماز پڑھنے كو علما نے ناجائز فرمايا هے: چناںچه تفسير روح البيان ميں هے: لا تجوز الصلاۃ بدون التجويد ﴿ج:10،ص:207﴾ تجويد كے بغير نماز درست نهيں هے۔ قرآن غلط پڑھنے سے معني غلط هو جاتا هے ۔ اور معني غلط هونے سے نماز باطل هو جاتي هے، آئيے ذرا جائزه ليں اُن غلطيوں كا جو آج نماز كي قرائ ت ميں عام هيں اور جن سے نماز بھي باطل هو جاتي هے، مگر لوگ اس كي پروا نهيں كرتے۔ نيكي كے ارادے سے آتے هيں اور قرآن غلط پڑھ پڑھ كر نماز بھي برباد كرتے هيں اور گناه بھي لے كر جاتے هيں۔

    
فتاوي هنديه ج:1، ص:143 ميں هے: ولو قرا غير المغظوب بالظائ ا و الذال تفسد صلاته ولو قر الدالين بالدال تفسد صلاته ولو قر الصرات بالتائ تفسد صلاته يعني غير المغضوب كو ٫ظا٬ يا ٫ذال٬ كے ساتھ ٫٫غير المغظوب٬٬ يا ٫٫غير المغذوب٬٬ پڑھا تو نماز جاتي رهي۔ اسي طرح ٫٫ولاالضالين٬٬ كے ٫ضاد ٬ كے بجاے ٫دال٬ كے ساتھ ٫٫ولا الدالين٬٬ پڑھا تو نماز جاتي رهي ، يوں هي ٫٫الصراط٬٬ كو ٫٫ت٬٬ كے ساتھ ٫٫الصرات٬٬ پڑھا تو نماز فاسد هو گئي۔يه وه عام غلطياں هيں جو سوره فاتحه ميں سر زد هوتي هيں اور سورتوں كي قرائ ت ميں كثرت كے ساتھ سر زد هونے والي غلطياں بھي ملاحظه فرما ليں۔

    
فتاوي هنديه كے اسي صفحه ميں هے: وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر قرا بالسين تفسد صلاته، وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبركو ٫سين٬ كے ساتھ پڑھا تو نماز فاسد هو گئي ۔ فتاوي هنديه ص 147 ميں هے: فَصَلِّ لربِّك وَان حَر قرا وانهر تفسد صلاته، يعني ٫٫وَان حَر ٬٬ كو چھوٹي ٫٫ه ٬٬ كے ساتھ ٫٫ان هَ ر ٬٬ پڑھا تو نماز فاسد هوگئي۔ اسي صفحه ميں هے: وَحَمَّالَۃَ ال حَطَبِ٬٬ قر حمّالۃ الحتب تفسد صلاته يعني ٫٫الحطب٬٬ كو ٫٫ت٬٬ كے ساتھ ٫٫الحتب٬٬ پڑھا تو نماز جاتي رهي۔اسي صفحه ميں هے: رِح لَۃَ الشِّتَ آئ وَالصَّے فِ قر بالسين ٫٫وَ السَّے ف٬٬ تفسد صلاته وكذا لو قر الشتآئ بالطائ، يعني اگر رِح لَۃَ الشِّتَ آئِكو ٫٫ت٬٬كے بجاے ٫٫ط٬٬ كے ساتھ ٫٫الشط آئ٬٬ پڑھا تو نماز فاسد هو گئي اور يوں هي ٫٫الصَّے ف٬٬ كو ٫سين٬ كے ساتھ ٫٫السَّے ف٬٬ پڑھا تو بھي نماز فاسد هو گئي۔

    
يه چند آيتيں هم نے نمونے كے طور پر پيش كر دي هيں، ان كے علاوه بے شمار آيتيں هيں جن ميں اس قسم كي غلطيوں سے نماز فاسدهوجاتي هے جس كا تدارك سجده سهو سے بھي نهيں هو سكتا، بلكه جب تك قرائ ت درست نه كي جائے دهرانے سے بھي نماز نه هوگي۔

    
قرآن پاك كو غلط پڑھنا يه نهيں كه صرف ايك غير معمولي غلطي هے، بلكه ايك قسم كي تحريف هے، اس ليے كه ايك حرف مثلًا ٫ح٬ كو ٫٫ ه ٬٬ سے بدل كر پڑھا اور معني فاسد هو گيا تو يه قرآن پاك كے كلمات ميں لفظي و معنوي دونوں طرح كي تحريف هے۔ كبھي كبھي معني تو اس طرح سے فاسد هو جاتے هيں كه آيت كا اصل مفهوم بالكل بر عكس هو جاتا هے۔ ذيل ميں كچھ اسي طرح كي غلطيوں كي نشان دهي كي جاتي هے۔

    
(1) قرآن پاك ميں ٫٫اَل حَم دُ لِلّٰهِ٬٬ بڑي ٫٫ح٬٬ كے ساتھ آيا هے ، جس كے معني هيں تمام خوبياں الله كے ليے، اب اگر كوئي شخص اسے چھوٹي ٫٫ه ٬٬ كے ساتھ ٫٫اَل هَم دُ٬٬پڑھے تو يقينًا يه كلمه كلمه اهانت هونے كے سبب كفريه كلمه هو جاتا هے، كيوں كه چھوٹي ٫٫ ه ٬٬ كے ساتھ ٫٫الهمد٬٬ كے معني هيں پھٹے چٹے بوسيده كپڑے ،چنانچه صاحب تاج العروس نے لكھا هے : الهمود: تقطّع الثوب وبلاه ﴿كپڑے كا ٹكڑے ٹكڑے اور بوسيده هونا﴾ الهَم دُ بفتح فسكون: ثوب هامد وثياب هُمّد يعني الهَم د ﴿ها كے فتحه اور ميم كے سكون كے ساتھ﴾ پھٹا چٹا اور بوسيده كپڑا، جمع هُمَّد هے۔ ﴿تاج العروس ج:2، ص:546 فصل الهائ من باب الدال دار الفكر بيروت﴾ لهذا اب اَل هَم د للّٰه كے معني هوئے تمام پھٹے چٹے بوسيده كپڑے الله كے ليے، ﴿معاذ الله﴾ جو كلمه تعريفي تھا وه صرف ايك غلطي كي وجه سے توهين آميز هو گيا۔ يه ايسي غلطي هے جس ميں بهت سے لوگ مبتلا هيں، الله سب كو درست پڑھنے كي توفيق عطا فرمائے۔ آمين

    
(2) قرآن پاك ميں الله الصمد صاد كے ساتھ الصمد آيا هے اس كے معني هيں :الله بے نياز هے، اب اگر كوئي اسے سين كے ساتھ السمد پڑھے تو معني هوں گے ، الله حيران هے، ﴿معاذ الله﴾ يه بھي كفريه كلمه هو جائے گا۔ يهي وجه هے شرح منيۃ المصلي ميں فرمايا: لو قر اللّٰه الصمد بالسين تفسد صلاته ﴿اگر نماز ميں اللّٰه السَمَد پڑھا تو نماز فاسد هو گئي﴾

    
(3)قرآن پاك ميں اَلَم ےَج عَل كَے دَهُم فِي تَض لِے ل آيا هے ، اس كے معني هيں ، كيا اُن ﴿اصحاب فيل﴾ كا داو ں تباهي ميں نه ڈالا، اب اگر كوئي اسے ٫٫في تجليل٬٬ ﴿جيم كے ساتھ﴾ پڑھے تو معني هوگا كيا ان كا داو ں تعظيم ميں نه ڈالا، يقينًا يه مفهوم آيت كريمه كے اصل مفهوم كے بالكل بر عكس هے۔

    
(4)كبھي كبھي جلد بازي ميں قرائ ت كرنے سے بهت سارے حروف حذف هو جاتے هيں اور حذف كي غلطي هونے سے بھي بعض جگه معني بالكل بر عكس هو جاتا هے۔ مثلًا دعاے قنوت ميں ايك جمله هے: نشكرك ولا نكفرك يعني الٰهي تيرا شكر كرتے هيں اور هرگز تيري ناشكري نهيں كرتے۔ اگر كسي نے جلد بازي ميں كلمه ٫٫لا٬٬ سے الف كو حذف كركے ٫٫لنكفرك٬٬ پڑھ ديا تو معني هوں گے ، الٰهي هم ضرور تيري ناشكري كرتے هيں ﴿معاذ الله﴾ اسي طرح سوره كافرون ميں هے: لَا ا َع بُدُ مَا تَع بُدُو نَ، يعني ميں اس كو نهيں پوجتا جسے تم پوجتے هو، اب اگر كوئي تيز رفتار قاري كلمه ٫٫لا٬٬ سے الف كو حذف كركے لا ع بُدُ مَا تَع بُدُو نَ پڑھے تو معني هوں گے ميں ضرور اسے پوجتا هوں جسے تم پوجتے هو۔ مذكوره حذف كي صورتوں ميں يقينًا يه كلمے ايماني نهيں ره جاتے هيں، بلكه شيطاني هو جاتے هيں ۔ اس طرح سرزد هونے والي اور بهت سي غلطياں هيں جن سے آيت كا مفهوم هي الٹ جاتا هے، ايسي قرائ ت كرنا اور سننا دونوں حرام و گناه هے۔الله عز وجل هميں ايسي قرائ ت سے بچنے اور صحيح قرائ ت كرنے كي توفيق دے۔ آمين۔

    
آج ائمه مساجد كي ايك بڑي تعداد علم تجويد سے يكسر ناواقف نظر آتي هے، ان كي صورت حال بهت هي عجيب و غريب هے، كچھ تو هَذ رَمَه سے يعني بهت سرعت كے ساتھ قرائ ت كرتے هيں اور جلد بازي كے نتيجے ميں لفظ كے لفظ كھا جاتے هيں ، كچھ تو آواز كے اُتار چڑھاو اور لهراو ميں حرف چبا چبا كر، آواز كو نچا نچا كر گانے كے طور پر پڑھنے كي كوشش كرتے هيں، كچھ لوگ تَط نِے ن كے ساتھ يعني هر حرف كو ناك ميں لے جا كر پڑھتے هيں جس سے معلوم هوتا هے كه الفاظ منه سے نهيں، بلكه ناك سے نكل رهے هيں اور طبيعت كو يه انداز اور يه ادا انتهائي نا پسنديده اور مكروه لگتي هے۔

    
مذكوره سارے طريقے قرآن پاك كے ساتھ بهت بڑي زيادتي هے، كيوں كه كتب فقه ميںان طريقوں كي حرمت مصرّح هے۔ مذكوره طريقوں سے قرآن پاك پڑھنے والے حضرات جهاں علم تجويد سے ناواقف محض هيں وهيں آداب تلاوت سے بھي ، حضرت امام غزالي رحمۃ الله تعالي عليه نے آداب تلاوت ميںسے يه بھي بيان فرمايا هے كه قاري قرآن پاك كو خوش آوازي سے پڑھے، حضور صلي الله تعالي عليه وسلم نے ارشاد فرمايا: زَےِّنُو ا القرآن ب صواتكم تم اپني ﴿اچھي﴾ آواز سے قرآن كو آراسته كرو۔ اور اتقان ميں هے: حسن الصوت زينۃ القرآن،﴿ج:1، ص: 302﴾ اچھي آواز قرآن كي زينت هے، اب قارئين هي فيصله فرمائيں كه ناك سے ادا كرنے والے قرآن خواں حضرات اپني ناك كي مكروه آواز سے قرآن كے كلمات مزين كرتے هيں يا خود اس كي اپني زينتيں بھي غارت كر ديتے هيں۔

    
اتني تيز رفتاري سے قرائ ت كرنا كه الفاظ بھي درست ادانه هوں اور حروف بھي حذف هو جاتے هوں حرام هے، نيز آداب تلاوت ميں سے دل سے قرآن پاك كي تعظيم و توقير كرنا هے اور يه اس وقت هوگا جب كه قرآن پاك كو ترتيل سے ٹھهر ٹھهر كر پڑھا جائے، كيوں كه اطمينان كے ساتھ ٹھهر ٹھهركر پڑھنا تعظيم قرآن كے زياده قريب هے، بر خلاف سرعت سے پڑھنے كے كه اس ميں تعظيم ملحوظ نهيں ره پاتي۔

    
آج بهتيرے ائمه مساجد ايسے هيں جو قرآن پاك كو غلط پڑھتے هيں، نه قواعد تجويد كي رعايت كرتے هيں اور نه ترتيل كي اور نه هي انھيں حروف كے مخارج و صفات كا علم هوتا هے اور كتنے تو ايسے هيں جو اپني آواز كے بل بوتے مقتديوں ميں مقبول و منظور هوتے هيں، مسائل سے نابلد ،اور علم تجويد سے ناآشنا هوتے هيں، كام و دهن كي آسودگي اور جاه و زر كي طلب قرائ ت درست كرنے كي مهلت هي نهيں ديتي اور سخت افسوس تو اس وقت هوتا هے جب احساس دلانے اور سوئي هوئي فكر كو تصحيح قرائ ت كي جانب مهميز كرنے پر بھي كچھ پروا نهيں كرتے، اس كو در خور اعتنا سمجھنے كے بجاے كٹ حجتي، هٹ دھرمي اور كج بحثي پر اتر آتے هيں۔ ايك مسلمان كے ليے يه كتني بڑي كم نصيبي اور محرومي هے كه وه قرآن پاك بھي درست پڑھنا نه جانے۔

    
كلمات قرآنيه كے ساتھ يه ظلم و زيادتي صرف عوام و كم خوانده طبقه هي تك محدود نهيں هے، بلكه فاضل كي ڈگري حاصل كرنے والے اچھے خاصے پڑھے لكھے، بلكه موجوده رائج افتا كا كورس كركے فارغ هونے والے علما و مفتيان كرام بھي اس ميں ملوث هيں ۔ قرآن پاك كے مقدس كلمات كے قتل عام سے جو اذيت اور تكليف هوتي هے اس ميں مزيد اضافه وه كم خوانده ائمه مساجد فرماتے هيں جو اپنے غلط تلفظ سے اپنے حلقه درس ميں شريك هونے والے قرآن پاك كے شوقين نونهالوں كو تخته مشق بناتے هيں۔

    
همارے بعض مدارس كا حال يه هے كه عصري علوم كے حوالے سے هم اپنے اپنے مدرسوںميں انگريزي اور انفارميشن ٹكنالوجي كے ليے كمپيوٹر اور انگريزي ٹيچر فراهم كرنے ميں كوشاں هيں۔ مگر علم تجويد جو كلمات قرآنيه كے سمجھنے ميں ممد و معاون هے، اس كے ليے هم اپنے مدرسوں ميں اعليٰ انتظام كے بجاے ايك معمولي قاري كو ركھ كر اپني ذمه داريوں سے سبكدوش هونا چاهتے هيں۔ كچھ مدرسے تو ايسے هيں جهاں جماعت رابعه ، خامسه يا عا لميت تك كي تعليم دي جاتي هے، مگر تجويد و قرائ ت كا ان كے يهاں كوئي شعبه نهيں اور جهاں كوئي شعبه قائم بھي هے تو اس كي طرف كما حقه توجه نهيں دي جاتي ، براے نام شعبه قرائ ت چل رها هے۔ اس كي واضح دليل يه هے كه همارے مدرسوں سے سو سو ، پچاس پچاس كي تعداد ميں فارغ هونے والے علما و فضلا ميں سے كچھ كمي بيشي كے ساتھ پانچ هي فيصد ايسے هوتے هيں جو قرآن پاك صحيح پڑھ پاتے هيں۔كيا اچھا هوتا كه علم تجويد كو هر مدرسه ميں لازمي سبجيكٹ كي حيثيت سے داخل نصاب كر ديا جاتا۔

    
همارے اسلاف نے جب بھي قرآن پاك كي قرائ ت ميں كسي طرح كي كوئي غلطي ديكھي انھوں نے اس كي اصلاح كے ليے سعي بليغ فرمائي، انھوں نے اس مقصد كے ليے ايسے قواعد ضبط كيے جن سے قرآن درست پڑھا جا سكے اور هر ايسے فن كو رواج ديا جو قرآن خواني كي تصحيح ميں معاون هو اور ايسي علامتيں ايجاد كيں جن سے قرآن خواني كي تصحيح هو سكے۔ آپ پهلے كے قرآني نسخوں كو ديكھيں وه سب حركات ، سكنات، تشديدات اور نقطوں سے معرّي و مجرّد تھے، صيف ، ضيف، شكر، سكر، خرّب خرِب حرب سب كي شكليں ايك تھيں، مگر بايں همه اهل عرب زبان عربي ميں اپني كامل مهارت اور قدرت كي وجه سے درست پڑھتے اور بولتے تھے۔

    
ليكن كچھ زمانے كے بعد قرآن كي قرائ ت ميں لوگوں سے غلطياں سر زد هونے لگيں تو حجاج بن يوسف كے حكم سے حضرت نصر بن عاصم ليثي رضي الله تعاليٰ عنه نے نقطے ايجاد كيے جس سے هم شكل حروف ميں امتياز هو گيا، حضرت ابو داود دو لي تابعي بصري نے ايك شخص كو آيت كريمه اِنَّ اللّٰهَ بَرِ مِّنَ ال م ُش رِكِے نَ وَرَسُو لَه ﴿بفتح لام﴾ كو رسولِه ﴿بكسر لام﴾ پڑھتے هوئے سنا ، آيت كريمه كا اصل مفهوم يه هے: بے شك الله اور اس كے رسول مشركين سے بري هيں، ليكن رسولَه كے لام كو مكسور پڑھنے سے مفهوم يه هو جاتا هے كه بے شك الله مشركين سے بري هے اور اپنے رسول سے، يه ايك بهت بڑي غلطي تھي جس كا احساس هوتے هي انھوں نے فرمايا : معاذ وجه اللّٰه ن يبر رسوله، الله كي پناه اس سے كه وه اپنے رسول سے بري هو۔

    
مذكوره واقعه كے بعد آپ كو قرآن كي قرائ ت ميں هونے والي غلطيوں كي اصلاح كي شديد فكر لاحق هوئي جس كے نتيجے ميں اُنھوں نے علم نحو ايجاد كيا اور حروف پر حركات و سكنات بھي وضع كيے ، خليل بن احمد فراهيدي رحمۃ الله تعاليٰ عليه نے تشديد ، همزه ، جزم، وصل اور حركات ثلاثه يعني كسره ،فتحه اور ضمه﴿زير ، زبر ، پيش﴾ كي موجوده شكليں ايجاد كيں اور ان سے قرآن پاك كے كلمات كو آراسته كيا۔ ﴿ملخص از تدوين قرآن﴾

    
غلطيوں كے سدّ باب ميں اُن بزرگوں كي يه وه كامياب كوششيں اور روشن و گراں قدر كارنامے هيں جو رهتي دنيا تك فراموش نهيں كيے جا سكتے۔

    
پھر اصلاح و درستگي كا سلسله يهيں پر نهيں رك گيا، بلكه بعد كے ادوار ميں اُنھوں نے علم تجويد كو مستقل فن كي حيثيت سے رواج ديا ، حروف كے مخارج و صفات متعين كيے اور اس علم كي اهميت و افاديت اور ضرورت سے امت مسلمه كو آشنا كيا۔ اس فن كے مسائل پر بے شمار كتابيں لكھيں، علوم قرآن كے موضوع پر لكھنے والے بزرگوں نے مستقل باب كي حيثيت سے اس فن كو اپني اپني كتابوں ميں جگه ديا ، اپنے اپنے مدرسوں ميں مستقل سبجيكٹ كي حيثيت سے نصاب تعليم ميں شامل كيا، يه تمام تر اهتمام اور ان كي گراں قدر خدمات صرف اور صرف اس ليے هيںتاكه تاكه مسلمان قرآن پاك كو درست پڑھ سكيں ، مگر آه اب تو اس فن كا شوق هي جاتا رها ، بزرگوں كے كارنامے اور ان كے علمي ذخائر همارے سامنے دستك دے رهے هيں، مگر هم انتهائي بے توجهي اور لا پروائي برتے هوئے هيں ۔ يقينًا هماري غلط خوانياں ديكھ كر اُن مقدّس هستيوں كي روحوں كو شديد تكليف هوتي هوگي جنھوں نے هماري قرائ ت درست كرنے كے ليے پوري زندگي علم تجويد كے فروغ و ترقي ميں صرف كر دي۔

    
آج هم جس قرآن كو غلط پڑھ پڑھ كر ڈھيروں گناهوں سے اپنا دامن بھر رهے هيں يه وهي قرآن هے جس كي تلاوت پر ڈھيروں نيكيوں كا وعده هم سے كيا گيا هے۔ يه وهي قرآن هے جس كا ايك حرف پڑھنے پر دس نيكياں هيں ۔
     
  2. ~Asad~
    Offline

    ~Asad~ Regular Member
    • 36/49

    عمدہ بہت پیاری شرنگ
     

Share This Page